كيف نتجنب غرور التدين؟
الشيخ عصام تليمة يجيب 2014-06-21 09:32:53
1403364790.jpg

من الأمراض و السرطانات التي تصيب الشباب الاغترار بمسحة من التدين فإذا صلى ركعتين أو خطب خطبتين ونصح مرتين ينشأ عنده هذا المرض ويظهر بالذات عند عدم التواضع وشبه الاحتقار والتعالي لمن هم من غير أبناء جلدته وهكذا؟


هذه المشكلة قد يكون فيها جانب من المشكلة السابقة وهي مسألة أو مشكلة غرور التدين بعض الناس عندما يدخل في عالم التدين والالتزام بالإسلام فإن هذا المجال أو هذا الجو الجديد سيشعره بأنه يفترق عن غيره وان الناس كثير من الناس يجرون وراء شهواتهم و أهوائهم أو ليس لهم أهداف ولا يعرفون إلا الوظيفة والدراسة والأكل والشرب والنوم والنكاح ربما ولكن هو وجد له الآن طريقا منيرا وهدفا ساميا ودعوة عالية ورفيعة المستوى وجد نفسه في عمل إسلامي كبير.


 ولاشك أن هذا يورث عنده نوع من الارتفاع والارتقاء عن المجتمع الذي يعيش فيه وهذا الاستعلاء ضروري لابد أن يشعر به الشخص المقبل على الإسلام المتمسك بالدين لكن هذا الشعور يجب أن لا يؤدي إلى نتائج عكسية بمعنى أن هذا الاستعلاء على الناس يجب أن لا يدفع إلى الاحتقار.


 أن هذا الاستعلاء على العامة يجب أن لا يشعر انه افضل منهم فقد يكون أحد كبار السن في المسجد وربما يأتي من الحسنات بأضعاف أضعاف ما يأتي به هذا الشخص بصلاحه ويقينه و إخلاصه وتقواه لله وتبكيره وحرصه على الصلاة في المسجد والتبكير إليها مما لا يفعله صاحبنا هذا الذي يعمل في هذا العمل الإسلامي. ولذلك فإن من الأمثلة الأخرى في هذا الموضوع أن الشخص يبدأ بقراءة بعض الأشياء من كتب العلم فيحس انه قد استفاد استفادة كبيرة وان هناك أمورا كان يجهلها قد تعلمها الآن ويرى الآخرين يخطئون وهو يعلم الجواب ويسألون وهو يعطيهم الجواب فما الذي ينبغي أن يدفع إليه هذا الحال في الشخص ؟ ينبغي أن يدفعه إلى شكر النعمة ، الله – عز وجل – قال للصحابة ..كَذَلِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُم (النساء:94)  فإذا المِنّة مِنّه الهداية من أين ؟ من الله ومنة العلم الذي تعلمته أنت من أين ؟ من الله ، كونك تجد كثير من الناس في جهل وأنت تعلمت أشياء هذا يدفعك إلى شكر الله – سبحانه وتعالى – على هذه النعمة وردها إلى الذي انعم بها ونسبتها إليه وليس كفر النعمة أو تعتقد انك أنت الذي فعلت هذه القضية أو أنت حصلتها بجدك وكسبك فقط دون توفيق الله أبدا لولا الله ولولا توفيق الله لكنت في عداد هؤلاء الضالين ( فكذلك كنتم من قبل فمن الله عليكم) فتبين.


وكذلك  أحيانا الشخص يكون رجل من عامة الصالحين فيبتلى بإمامة مسجد أو خطابة مثلا فيظن نفسه إذا أمَّ الناس أو بدأ يقرأ عليهم من كتاب أو تولى خطبتهم انه قد صار رجل له شأن عظيم مع أن المسألة كلها في غضون شهر تمت أو أيام فما هو الفرق الكبير الذي طرأ عليه ؟ لاشيء مجرد أنه تولى مكانةً فيها نصح أو تعليم أو توجيه أو إرشاد إمامة أو خطابة ونحو ذلك . ولذلك تجد بعض الناس إذا كتب كتيبا صغيرا ألَّف رسالة صغيرة أو فعلا صار إمام مسجد مثلا أو صار يقرأ على الناس منك كتاب تغيرت نفسه ، شعر بأنه الآن يعني شيء الآن وصل إلى شيء وهو في الحقيقة ربما يكون هذا الموضع الذي وضع نفسه فيه فتنة له ولأجل ذلك لابد أن نحرص على إفادة الناس لابد أن نحرص على تعليم الناس لابد أن نحرص على سد الثغرات لابد أن نحرص على التقديم لهذا الدين ولكن في نفس الوقت يجب أن لا يدفعنا ذلك أبدا للغرور ولرؤية النفس ولرؤية الذات و الإنسان من الأشياء التي يعالج بها نفسه أن ينظر إلى من تقدم ومن هو أعلى منه فانظر إلى العلماء الأجلاء انظر إليهم اقرأ سيرهم من الواقع ماذا تكون أنت بجانبهم ؟ لا شيء لاشيء أبدا ، ثم تفكر في عيوب نفسك ستجدها كثيرة جدا .


وبعض أنصاف المتعلمين اخطر على الإسلام من الجهال بعض الناس الذين عندهم شيء من العلم بسيط أحيانا اخطر من الجهال لنه يغتر بنفسه فقد يتورط في الإفتاء والقول على الله بغير علم ومن اعظم الجرائم القول على الله بغير علم كما يقول أحد الإخوان في شكواه يقول يعني في بعض المجالس مثلا يقول مثلا حكم الشيء الفلاني يجب واحد يقول جائز ، ايش دليلك يا فلان ؟ يقول ما تحتاج إلى دليل هذه بالعقل يعني ، طيب أنت عندما تقول كلمة جائز هذا جائز أحد الأحكام الخمسة الواجب والمندوب والجائز المباح والمكروه والمحرم هذه أحد الأحكام الخمسة عندما تطلق أنت كلمة جائز معناها انك أفتيت في المسألة، ولذلك ينبغي حتى لطالب العلم أن يقول : ما انقله لكم هو فتوى العالم الفلاني فتوى الشيخ فلان هو ما قاله فلان في كتابه وعساي أني أصبت في الفهم ودقة النقل ، يعني حسبه أن يصيبه في الفهم ودقة النقل فكيف لو انه تجرأ فأفتى وقال هذه ما تحتاج إلى دليل هذه بالعقل كيف بالعقل ؟


فإذا هذا يعني بعض أضرار أو ما يكون من وراء مسألة غرور التدين وعسى أن يكون لنا عودة إلى هذه المشكلة وغيره من المشكلات التي تتعلق بأمراض النفوس للتوسع في طرحها نظرا لأهميتها .