مقالات

كيف يتوب مؤيد سابق للانقلاب؟!

وردني هذا السؤال منذ عام تقريبا، وهو سؤال متكرر ودائم حاليا، وهو: أنا شخص مصري.. صدقت الإعلام ونزلت وفوضت، وربما صفقت وهللت للقتل.. واكتشفت الآن أني مخدوع، وأنه انطلى علي أكاذيب هؤلاء الناس وإعلامهم، وراجعت نفسي في الأمر فاكتشفت أنه ربما دفعني خلافي السياسي مع فصيل بعينه للشماتة فيما يجري له، والآن أشعر في داخلي بوخز الضمير، وأخشى من أن يطالني ما حدث لغيري وشمت فيه، ويمنعني من إعلان موقفي كذلك: خوفي من شماتة من شمت فيهم بالأمس، فماذا أفعل؟ وكيف أتوب؟ ...

المزيد

حقيقة الخلاف بين الإخوان

لا أدري كيف انطلى على بعض الباحثين والسياسيين بسذاجة غير معهودة، أن الخلاف في مصر بين الإخوان المسلمين هو خلاف بين نهج السلمية ونهج الثورية الذي فهم منه تبني العنف أو العسكرة، وهو تصور وفهم وإن دل على السذاجة الفادحة في الفهم، فهو يدل على مغالطات كبرى، أود توضيحها هنا. ...

المزيد

الحيوان المفترى عليه!!

أحسست بتوهج متقد يلفح أعصابي، ويلهب دمائي؛ وأنا أشاهد صور الاعتداءات البشعة من رجال الشرطة على المتضامنين مع القضاة، وقطعت مشاهدتي لهذه الصور المهينة وبخاصة صورة المرأة التي سحلت على الأرض، وقد تكشفت لأصعد زفرة حارة، وأرسل عَبْرة ساخنة، وضغطت بيدي على رأسي لأنقذها من صداع ثقيل يكاد مخي ينفجر منه، مما رأيت من وقائع مخزية، ما هذا يا قومنا، أنحن في مصر بلد الأزهر، بلد السبعة آلاف سنة حضارة، بلد الألف مأذنة وأكثر، البلدة التي صدرت المبادئ والقيم والقانون لدول العالم العربي؟! أم أن شوارعنا أصبحت جوان ...

المزيد

ردا على د. راغب السرجاني وفكرته

سألني عدد من الشباب والمعنيين بما يدور في مصر من حراك، عن رأيي في مقال كتبه الدكتور راغب السرجاني، ونشره على موقعه بعنوان: (والله أعلم بالظالمين 13). وبداية مع كامل تقديري للدكتور راغب وكل صاحب طرح في هذه الآونة، إلا أن كثيرا منهم يقع في خطأ علمي كبير، حين يخرج من إطار الدعوة إلى إطار البحث العلمي، فالدكتور راغب رجل معني بدراسة التاريخ، وهذه الدراسة لا تؤهله إلى تناول أحكام فقهية، ولا الغوص في نصوص من القرآن والسنة، خارجا منها برأي علمي في الفقه السياسي، فأدوات الداعية والمؤرخ غير أدوات الفقيه و ...

المزيد

إلى الثوار: دعوة لنقد الذات

لم تمارس حتى الآن ممارسة نقد ذاتي جادة وعملية لكل شركاء ثورة 25 يناير، بكل أطيافها، وهو أمر بات ملحا وضروريا، ولعل ما يمنع البعض من هذه الممارسة، ما تمر به التجربة المصرية من ثورة مضادة، أجهضت حلم الجميع في دولة ديمقراطية تحافظ على حقوق الإنسان، وقد أصبحنا نرى بأعيننا مكتسبات ثورة يناير تتبخر، وتنتهي، وعدنا لكابوس أبشع من كابوس مبارك ونظامه، فلعل هذه المحنة الكبرى للتيار الثوري بكل ألوانه وأطيافه، مما يجعل ممارسة النقد الذاتي أمرا مؤجلا، فليس من المروءة كما يتصور البعض أن نطالب بنقد الذات وفصيل ...

المزيد

المصريّون والعصيان المدني

الحاجة أمّ الاختراع، قول أطلقه الناس، وصدّقه الواقع، فكلما ضاقت السبل بالناس من الحاكم الظالم، بحثوا عن وسائل تكفّه عن ظلمه، أَو تعزله من منصبه. هكذا ديدن الناس في كل زمان ومكان، عندما تحدث من داخلهم مقاومةٌ تدلّ على عدم الذلّة والمهانة، مهما كلفهم ذلك. وفي مصر الآن، ظلمات فوق بعض، لا ظلم واحد، ما دعا الشباب والناس على الأرض إلى طرح فكرة الإضرابات والعصيان المدني وسيلة وسبيلاً لكسر هذا الظلم والانقلاب العسكري في مصر، وهي وسيلة أثارت نقاشاً بين الجميع، وبخاصة المتدينين منهم. ...

المزيد

العلامة القرضاوي وقطاع الطرق

لا تعجب عزيزي القارئ من عنوان المقال، فقاطع الطريق يقطعه على الناس مقابل إعطائه ما في جيوبهم، ومشايخ الانقلاب يقطعون الطريق على الناس مقابل حصولهم على رضا سيدهم قائد الانقلاب وحاشيته، لذا لم نفاجأ بما قام به بعض قطاع الطرق ممن تزيوا بزي المشايخ، من تطاول وسوء أدب وخلق، ينم عن نفوس امتلأت بالحقد على قامة فكرية كبيرة تقاصرت مجتمعة أن تصل إلى معشار مكانته. ونسي هؤلاء المتطاولون، أن مجموع كل ما كتبوه، وكل ما قاموا به من محاضرات وخطب، ودروس، ومقالات، كل إنتاجهم لو جمع قبالة كتاب واحد للقرضاوي كتبه و ...

المزيد

الرسول صلى الله عليه وسلّم وعاطفة الحب

لقد جاء النبى صلى الله عليه وسلم حاملاً خاتم رسالات الله، والتى من أهم خصائصها: الواقعية والتوازن.. فالإسلام دين واقعى لا يحلق بالإنسان فى أجواء الخيال، ولا يعامله على أنه ملك أو رسول معصوم، بل يعامله على أنه بشر له مشاعر وأحاسيس، ولا يحجر الإسلام على عواطف الإنسان، إنما يوجهها إلى الطريق الحلال النظيف. كما أن من خصائصه: التوازن، فقد خلق الله الإنسان من: جسد وعقل وروح، ومن التوازن: إعطاء كل جزء من هذه الأجزاء حقه؛ دون إفراط أو تفريط.. ومن متطلبات الروح: العواطف، ومن العواطف عاطفة الحب، فهل وقف ...

المزيد

الإسلام والانقلابات العسكرية

مما لا شك فيه أن انقلاب الثالث من يوليو 2013م الذي تم في مصر فيه الإطاحة بأول رئيس مدني منتخب، أثار كثيرا من النقاش الفكري والفقهي، وكان من أبرز ما أصل به المؤيدون للانقلاب من شيوخه، بأنه أمر موجود في الفقه الإسلامي ومنصوص عليه، في باب أو مسألة: الأمير المتغلب، أي الأمير الذي استولى على السلطة وانقلب على حاكم شرعي بالسيف. لست مستغربا من شيوخ تقليديين في فقهم وفكرهم في نظرتهم للأمر، بل العجب الذي وقفت أمامه طويلا هو فئة من العلمانيين والليبراليين الذين أيدوه مذكرين الإسلاميين المعارضين للانقلاب ...

المزيد

تعليقي على فيلم المندس

سألني كثير من أصدقائي عن رأيي بعد مشاهدة الفيلم الوثائقي (المندس)، وأقول التالي: أولا: يعلم الجميع أني لم أنتخب د. محمد مرسي في الجولة الأولى، فشهادتي إذن لا يوجد فيها ما يجرحها من حيث موقفي من د. محمد مرسي، وكتاباتي في نقد الإخوان لا حصر لها، يسهل الرجوع إليها بضغطة زر على موقع العم جوجل. ثانيا: لست من أنصار التفسير التأمري الذي يذهب البعض إليه في وجهة نظره من الفيلم، وإن كان الفيلم لا جديد فيه على الناس الآن تحديدا، وربما كان توقيته سيكون أفضل لو كان قبل عام مثلا أو اكثر، ليكون بذلك منبها لك ...

المزيد

بيان علماء ضد الانقلاب بشأن أحكام الإعدام على العلماء

بسم الله الملك القاهر القوي القادر الذي بيده مقاليد الأمور وهو يغير ولا يتغير أمر بإقامة العدل ونصرة المظلوم والنصفة من الظالم والأخذ على يديه حتى لا تكون فتنة ويكون الدين لله... وبعد فجبهة علماء ضد الانقلاب وهي تحيي شعب مصر العظيم على ثباته الباهر وصموده القاهر في مواجهة الطغمة الانقلابية المفسدة، وتقدر موقفه في انتخابات رئاسة الدم التي جاءت على الأشلاء والجماجم، ومقاطعته العظيمة لها ، هالها أن تصل بهؤلاء الانقلابيين جرأتهم على الله في الحكم بإعدام العلماء وقتل الأبرياء، واستحلال دماءهم، بهذه ...

المزيد

ياسر برهامي خنجر في ظهر السيسي

قد يبدو عنوان المقال صادما لقراء كثيرين، سواء من يؤيد عبد الفتاح السيسي أو من يعارضه، إذ كيف يكون القيادي السلفي، ياسر برهامي، والذي ساند السيسي والانقلاب من أول يوم، ودعا تلامذته وبقايا حزبه لمساندته، عند ترشحه للرئاسة، فكيف يكون خنجراً مسموماً في ظهر السيسي وأتباعه من جماعة 30 يونيو؟ قام تحالف 30 يونيو (30 حزيران 2013) على أسس لا تستمر، ففضلا عن إلغائه إرادة الشعب المصري، فقد قام على أشخاص بينهم علاقة تضاد لا تلتقي، إذ كيف يلتقي من يقول لا دين في السياسة ولا سياسة في الدين، وفصل الدين عن الد ...

المزيد