مقالات

الداعية وضغط الجماهير!!

يتعرض الداعية الإسلامي لضغوط كبيرة، أخطرها ضغطان: 1ـ ضغط السلطة بوعدها ووعيدها. 2ـ ضغط الجماهير التي تحبه وتصنع شعبيته. وما يقال عن الدعاة هنا، يقال عن العلماء، والسياسيين، والقيادات الثورية، وقيادات ومسؤولي الجماعات الإسلامية، وكل صاحب جماهيرية كبيرة، فهو شاء أم أبى يعيش بين هذين الضغطين ولا ينفكان عنه، وأهون الضغطين هو ضغط السلطة بوعدها ووعيدها، وأشقهما على نفس الداعية هو ضغط الجماهير، فهو ضغط غير مباشر، ويحسب له ألف حساب أكثر من حساب السلطة الغاشمة. ...

المزيد

مسلسل (حارة اليهود) وتزييف الحقائق!!

تابعت وشاهدت مسلسل (حارة اليهود) على اليوتيوب، وانتظرت حتى أشاهده كاملا، حتى يكون الحكم على الكل لا البعض، وواضح جدا أن المسلسل ليس هدفه فقط تجميل شكل اليهود في مصر، وأن فيهم وطنيين، لكن هدفه الأكبر تشويه فصيل وطني آخر، يهم حكم العسكر تشويهه فقط، ولو على حساب الحقائق وتلميع وجه اليهود الصهاينة، وهم ألد أعدائهم: الإخوان. إن قصة المسلسل بنيت على قصة حقيقية، لفتاة يهودية مصرية أحبت شابا من رجال الجيش المصري، ولكنه استشهد في حرب 1956م، وقد ذكرت قصتها جريدة (المصري اليوم) منذ سنوات - على ما أذكر - ...

المزيد

قنوات الشرعية والأعمال الدرامية!

الفن بوجه عام، والدراما بشكل خاص سلاح قوي، وله دور ليس هينا في بناء وعي الشعوب، وتحريكها نحو قضاياها، وعمود قوي في حراك الشعوب ضد الظلم، وتبصيرها بدورها، وتوعيتها بما يدبر لها من الحكم الاستبدادي، فقديما استخدم المصريون في توعية الشعوب: الشعر، والفكاهة، والزجل، والنكتة السياسية، وخيال الظل، لما لذلك من سرعة الوصول إلى المتلقي. وتاريخ الإسلاميين فيه تجارب فنية قوية، كان لها أثرها في وعي الجماهير بالقضايا السياسية والاجتماعية، فرأينا جماعة الإخوان المسلمين تنشئ فرقا مسرحية لها في معظم شعبها ع ...

المزيد

بين تلامذة الإخوان وعبيد السيسي!!

ساء بعض الإخوة الأحبة مقالي الأخير (أزمة الإخوان في قياداتها)، وبخاصة عندما رأوا تهليل وتطبيل مواقع وكتاب من معسكر السيسي للمقال، ولذا تعمدت أن أجعل عنوان مقال اليوم: بين تلامذة الإخوان، وعبيد السيسي، فهناك فرق كبير بين التلامذة والعبيد، التلميذ يتعلم من أستاذه، كما أنه وفيُّ لمدرسته، يناقش معلمه، ويستفيد منه، ويخالفه أحيانا، ويأخذ منه ويترك، كل ذلك وأستاذه فرح به، وبنقاشه، وبنبوغه في هذا النقاش، ويظل التلميذ وفيا محبا لمدرسته، يحب أن تكون مدرسته أفضل مدرسة في الوجود كله، فلا يحب أن يرى فيها نقص ...

المزيد

تجميد التنظيم..هل يفعلها الإخوان؟!!

أثيرت في الفترة الأخيرة فكرة: لماذا لا تلجأ جماعة الإخوان إلى تجميد التنظيم في مصر، وقد أثارها الدكتور جمال عبد الستار، وطرح نفس الفكرة تزامنا معه بعض دعاة وباحثي الإخوان المسلمين، وقدم كل منهم ورقة بذلك للجماعة لمناقشتها، واتخاذ ما يرونه حيالها، وكعادة بعض قيادات الإخوان الذين لا يتركون أمراً دون تصريح، وكأنهم سدنة المعبد، وحراس القلعة، يصرحون بتصريحات وردود غير مدروسة على أي فكرة تطرح، دون دراسة لما لها أو عليها، تقول بعد تصريحات المصرحين في نفسك: ليته سكت، وأبدأ بعرض الفكرة، ووجهة نظر أصحابها ...

المزيد

أزمة الإخوان في قياداتها!

الدارس لمعظم أزمات الإخوان المسلمين يلحظ خيطا مشتركا، وسببا رئيسا فيها، وهو: قيادتها. فلم تكن أزمتها في قاعدتها، بل غالبا في كل حدث كانت قاعدتها على قدره، ومحسنة التعامل معه، لكن الأزمة الكبرى في قياداتها، أنها قيادات ليست على قدر الحدث، ولا قدر المسؤولية الملقاة على عاتقها، والإخوان في ذلك هم أبناء المجتمع، فليست أزمتهم بغريبة عن أزمة وطنهم ومجتمعهم، فكذلك أزمة المؤسسة العسكرية في قياداتها، وأزمة الشعب في نخبته. فليست هناك حجة لأي فصيل سواء الإخوان، أو القوى المدنية، فكل القوى لدغت من قبل من ال ...

المزيد

الإخوان وقتل النائب العام وقتلهم خارج القانون

اتخذ الانقلاب العسكري في مصر خطوات لتبرير مزيد من العنف، وسفك الدماء، متخذا مقتل النائب العام هشام بركات ذريعة لذلك، والجميع يعلم أن الإخوان في مسألة الدماء مثل الصعايدة، إذا ما امتدت أيديهم للانتقام من أحد لم يخجلوا أو يخافوا من الإعلان بذلك، فلم نقرأ في أدبيات الإخوان يوما إنكارا لقتلهم الخازندار، أو غيره ممن قتلهم التنظيم الخاص، بل قرأنا اعترافا منهم بكل وضوح بقتله، فقط ساقوا المبررات لذلك الفعل، سواء اعتذر عنه من اعتذر، أو أصر عليه من أصر، لكننا لم نقرأ يوما إنكارهم لذلك. ...

المزيد

هل يقبل الله عبادة الظلمة وأعوانهم؟!

هو سؤال ابن الواقع، يحياه الناس، ويكثر طرحه، يطرحه الظالم والمظلوم في آن واحد، فالظالم وأعوانه يطرحونه بينهم وبين أنفسهم، وربما سألوا بعض شيوخهم عندما يجلس أحدهم على مائدة الإفطار، ويرفع يده قائلا: اللهم لك صمت، وعلى رزقك أفطرت، ذهب الظمأ، وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله. فهل يثق بينه وبين ربه أن الأجر قد ثبت، وأنه قد صام فعلا لله، وتقبل الله منه هذا الصوم؟ وهو ظالم مستبد، يقهر الناس، ويملأ بهم سجونه، ويسفك الدماء بلا تورع، هل يثق أن صيامه وجوعه في النهار يكفيه لرفع يده لله بالدعاء بالقبول ...

المزيد

الإخوان ووثيقة التوافق الثوري

ذكرت في مقالي الأخير: أن حسن البنا رحمه الله، كان يستفيد من بالمناسبات الدينية الكبرى لإصدار مشاريعه المهمة والكبرى سواء على مستوى الجماعة أو الأمة، فقراره بنقل الجماعة من الإسماعيلية إلى القاهرة كان في شهر رمضان. وكذلك إصداره لوثيقة فكرية توحد الجماعات الإسلامية المتفرقة، على فهم وسطي للإسلام، كان في شهر رمضان، وهو ما يعرف في أدبيات الإخوان بـ (الأصول العشرين)، وهي عشرون أصلا كتبها حسن البنا وظن الإخوان أنه كتبها لهم، ليفهموا الإسلام في ضوئها، بينما كتبها البنا في الأصل، لتكون نواة للتقريب ...

المزيد

ملحدون فئة: لن أعيش في جلباب أبي!!

ومن الشباب المنسوب للإلحاد، فئة ترفع شعار: لن أعيش في جلباب أبي، فهو متمرد على بيئته، ومتمرد على واقعه، فمن هؤلاء من نشأ بين أب يحرص على أن ينشأ ابنه متدينا، لكنه أراده متدينا بالإكراه، وليس بطريق طبيعي فيه إقناع. ...

المزيد

مظلومية الإخوان هل تكفي لنصرتهم؟!

الظلم أُسُّ كل بلاء في هذه الأمة، لا يمارسه أحد -فردا أو دولة- إلا أورده المهالك، وقد حرمه الله على نفسه، وجعله بين عباده محرما، وكما قال ابن خلدون: الظلم مؤذن بخراب العمران، لكن هل يكفي كي ينصرك الله عز وجل أن تكون مظلوما؟ أم أن المظلومية وحدها لا تكفي لنصرتك في الدنيا، ففي الآخرة لا شك ينصر الله عز وجل المظلوم بدخوله الجنة، وعقاب ظالمه بالنار، لكن في الدنيا جعل الله أسبابا لكل مظلوم يريد النصرة. ...

المزيد

الإخوان وثقافة الطبطبة!!

في جماعة الإخوان المسلمين داء خطير، أسميه داء (ثقافة الطبطبة)، وسلوك العجزة والازدواجية في معالجة أمور تحتاج إلى حسم ووضوح، لكن للأسف تستخدم ثقافة التباطؤ، والطبطبة، والمحايلة، حتى تنتهي اللحظة المناسبة للعلاج والحسم في الأمر، وقتها يخرج صاحب الداء أو الكارثة بمشهد المناضل البطل المضحي، ليرمي بالاستقالة في وجه الإخوان، أو بالانقلاب عليهم. ...

المزيد