الفقه السياسي

ما هو الثائر الرباني وما الفرق بينه وبين الثائر الدنيوي؟

ما هو الثائر الرباني وما الفرق بينه وبين الثائر الدنيوي؟ الفرق بينهما في الغاية والمصدر. فغاية الرباني رضا الله عزّ وجلّ وإحقاق الحق والتمكين للحق. ومصدره في حراكه كل مالا يتعارض مع شرع الله. فلا يلجأ لوسيلة محرمة. إما الثائر الدنيوي فهو من يتحرك لغرض شخصي وهوى نفس؛ عينه وهدفهه على مصلحته الخاصة لا الناس. يدور في فلكها حتى لو خالف في ذلك كل شرائع الدنيا ومواثيق الحق. ...

المزيد

هل الإسلام دين لا سياسة فيه؟

الإسلام من أهم خصائصه أنه دين شامل والنبي صلى الله عليه وسلّم جاء بدين شامل. والله تعالي يقول "أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض". لا يوجد في ديننا هذا الفصل بين الدين والسياسة. يمكن أن نرفض تدخل المشايخ في العمل الحزبي أو توظيف الدين في العمل الحزبي. وهذا صحيح. لكن نفي أن الإسلام دين لا سياسة فيه، هذا عده العلماء من نواقض الإيمان. الإسلام معناه الإستسلام لله تعالى في أوامره ونواهيه. ولا يخلو موقف أو فعل يقوم به الإنسان من حكم لله تعالى فيه. مما يُعد دلالة على أن السياسة جزء من الإسلام. ...

المزيد

احتماء البلطجية بالجيش والشرطة

نكون في مسيرات ونرى بلطجية تقتل أحد المتظاهرين محتميا بقوات من الجيش أو الشرطة، ما الحكم الشرعي هنا؟ الجواب: إذا شوهد بيقين القاتل كائنا من كان من الجيش أو الشرطة أو بلطجيا، فإذا لم يقدم القاتل للمحاكمة فلولي الدم القصاص بنفسه من قاتله، إذا عرفه بيقين لا يرتقي إليه شك، لقوله تعالى: (ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل إنه كان منصورا. ...

المزيد

ما هو رأي الشرع من موقف حزب النور؟

حزب النور مواقفه كثيرة، فأي موقف مطلوب فيه رأي الشرع؟ أما ما يُعتبر خلافًا سياسيًا تختلف فيه وجهات النظر ففيه نظر وخلاف. أما القضايا الثابتة كالدم والعرض والظلم ومساندة الباطل فهو منكر وزور، ويُحاسب فيه قادة حزب على هذه التحالفات التي بُنيت على الباطل والشر، ويُحاسب الأفراد فيما اتضح لهم فيه ضلال قادتهم. ...

المزيد

ما الحكم في استهتار الشرطة والجيش بالمواطن بنسف مباني مخالفة بديناميت؟

ما الحكم في استهتار الشرطة والجيش بالمواطن بنسف مباني مخالفة بديناميت؟ الجواب: إذا كانت الشرطة والجيش يؤديان وظيفة وهي معاقبة المُخالف على أرض زراعية، أو مخالفة للقانون، فهو أمر محمود شريطة ألا يبني على ذلك ضرر. فإزالة المبنى لا يكون بما يؤذى الناس. فإن فعل ذلك متيقنًا أنه يؤذي أو يُميت فحكمه القصاص شرعًا. وإن فعله ولم يكن يعلم أن المبني يُهدم ويسقط على أناس ومات أحدهم فعليه الدية والعقاب القانوني لذلك. وإن أصاب أناسًا فعليه الأرش كما يقول الشرع أي التعويض عما يفقده الإنسان من أعضاء. ...

المزيد

ماذا عن دفع كفالة المحبوسين ظلمًا؟

يسألني بعض الشباب المقبوض عليهم ظلما، وقد يحكم له بالبراءة بكفالة بمبالغ مالية كبيرة أو قليلة ظلما، فهل يدفع هذه الكفالة؟ أقول له: ادفع واخرج، ثم خذ حقك بعد ذلك من القائمين على أمر الدولة ظلما وعدوانا، وافعل التالي: كل ما للدولة عليك من مطالب مالية قم بخصم الكفالة منه، سواء من الضرائب أو من الكهرباء أو الماء، أو من أي مرفق من مرافق دولة الانقلاب الظالم، حتى تستوفي مبلغ الكفالة كاملا. فالشرع الإسلامي الحنيف يقف مع المظلوم لا الظالم. ...

المزيد

هل يجوز مشاهدة ونشر فيديوهات مدرب كاراتيه المحلة؟

يسألني كثير من الأصدقاء على الفيس بوك عن نشر الفيديو الفاضح لمدرب الكاراتية، وأحب أن أقول: إنه لا يجوز شرعا مشاهدته، ولا نشره، فما ستره الله لا نقوم نحن بالفضح، كما أننا لسنا شهودًا حتى نروي ما رأيناه لإقامة الحد، والأولى في مثل هذه الأمور عند وجودها: هو الستر بستر الله الذي أمرنا به، فقد قال صلى الله عليه وسلم لمن أغرى (ماعزا) بالاعتراف بالزنا: هلا سترته بثوبك؟!! ...

المزيد

العمل في الأمن في الدولة

السلام عليكم أريد منكم أن تجيبوني بشكل بسيط عن التجسس لصالح الدولة، هل هو حرام في الدين أم لا؟ الجواب: العمل لصالح الدولة من حيث مراقبة أفراد الشعب، يختلف بحسب العمل ذاته، فمن كان عمله مراقبة أهل الفساد ممن يسكرون من الخمور، أو يجلبون النساء الداعرات للزنا، والميوعة والخلاعة، والرقص وما شابه ذلك من محرمات، فهذا بالتأكيد لا شيء فيه، بشرط: ألا تبنى على الريبة، إنما تكون على اليقين، فالأمور الشخصية للإنسان يحترمها الإسلام. ...

المزيد